هل يحرم إعادة (مسألة اختلافية) أو إعادة النظر في فتوى، من نفس المفتي السابق (الذي أفتى بعدم الجواز) وذلك بسبب احتمال تغير الفتوى؟ أي هل يجب العمل بالفتوى دون مرة أخرى؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فلا تحرم إعادة للمفتي نفسه، سواء ظن تغير قوله، أو لم يظن ذلك، ولا يحرم سؤال مفت آخر في المسألة الخلافية، ويعمل العامي بقول من يثق به من أهل العلم إذا اختلفوا، وتنظر الفتوى رقم: 169801.

لكن الأفضل للعامي أن يقتصر على سؤال عالم يثق به، وألا يكرر ؛ لئلا يقع في الحيرة والاضطراب، وإن كان ذلك غير محرم، وتبرأ الذمة بسؤال عالم واحد، ولا يلزم إعادة سؤاله كلما جدت النازلة، وتنظر الفتوى رقم: 149955.

والله أعلم.