أردت أن أستفسر عن القذف بالكلام، في نهار أصوم فيه صيام قضاء. فهل أعيد صيام هذا اليوم ومعه يوم آخر؟ وهل تجب كفارة، أم يجب علي أن أتوب إلى الله، وأصوم هذا اليوم فقط؟ أتمنى أن تفيدوني جزاكم الله خيرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:              

 فإن كفاّرة ما وقعتِ فيه، هو أن تتوبي إلى الله تعالى مما صدر عنك.

أما صيامك لهذا اليوم, فلا يفسد بما فعلت, ولا يلزمك صيام يوم آخر مكانه، واحذري مستقبلا مما وقعتِ فيه. فالمسلم عليه أن يكفّ لسانه عن كل قول محرّم, ويتأّكّد ذلك حال صيامه, وراجعي التفصيل في الفتوى رقم:251311.

 والله أعلم.