توجد مبادرة من قبل البنك المركزي المصري، البنك يعطي للناس قروضا بنسبة 5% تناقصية، يعني تصل لنسبة 3%. على سبيل المثال مليون جنيه، يسدد بعد سنة مليونا و30000 جنيه. هل هذا القرض يعتبر ربا حراما، أو تعتبر هذه الفلوس مصاريف إدارية؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فما دام القرض يرد بزيادة مشروطة في العقد، فهو قرض ربوي محرم، بل هو من كبائر المحرمات، سواء كانت الزيادة كثيرة أو قليلة، ثابتة أو متناقصة.

ولا يسوغ القول بأن هذه الزيادة مجرد مصاريف إدارية؛ لأنّها ليست مبلغاً مقطوعاً، ولكنها نسبة مئوية متناقصة، فهي زيادة ربوية، وراجع الفتوى رقم: 344809، والفتوى رقم: 15792

والله أعلم.