قال النبي صلى الله عليه وسلم: "سووا بين أولادكم في العطية؛ فلو كنت مفضلًا أحدًا، لفضلت النساء" ما المقصود من تفضيل النساء في الحديث: هل هو بالمال، أم بغير ذلك؟ جزاكم الله خيرًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالمقصود بالتفضيل المذكور في هذا الحديث، هو التفضيل في العطية بين الأبناء؛ لأنه موضوع الحديث، ويكون في المال على اختلاف أشكاله من نقد، أو عقار، أو نحو ذلك.

وليس المقصود بالتفضيل فيه هو تفضيل جنس النساء، فهذا غير صحيح، وراجع الفتوى رقم: 106951.

 وينظر لمزيد فائدة، الفتاوى التالية أرقامها: 62948، 27543، 58608.

 والله أعلم.