ما حكم لبس ماركة (نايك) الرياضية، واسم نايك هو اسم لآلهة النصر اليونانية، فهل يجوز النطق باسم نايك مع اعتقاد بطلان الآلهة والإنكار، ودون قصد تعظيم الآلهة الباطلة، مقلدًا قول الجواز من جهة موثوقة؟ نظرًا للمشقة والحرج بانتشارها.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز استعمال الملابس التي تحمل مثل هذا الشعار: (nike)، ما لم يطمس، أو يُغيَّر، وراجع في ذلك الفتاوى التالية: 5810، 222430، 290188.

وأما مجرد النطق بهذا الاسم، فلا حرج فيه من حيث هو، ويحكم بعد ذلك على مجمل الكلام في سياقه ومؤداه، فمن نطق به مقررًا معناه الباطل، يختلف عمن ردَّه وأبطله، وكذلك يختلف عمن استعمله لمجرد الدلالة على الماركة الرياضية المعروفة به.

ثم إننا نكرر ونؤكد ما سبق أن أوصينا به السائل من ترك التعمق، والبعد عن الوساوس.

والله أعلم.