لدي زميل في العمل يريد مني أن أسلفه مبلغا ليسدد تمويلا من بنك يشتبه في تعامله بالربا، وذلك لأنه غير متأكد من تعاملات البنك هل هي شرعية أم لا؟ وبالطبع سيسدد ما تبقى من المبلغ بفوائده والتي قد تكون ربوية، فهل تجوز مساعدته؟. ولكم جزيل الشكر.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فجواز مساعدة زميلك مبنية على معرفة ما يترتب على تعجيل سداد هذا الدين، فإن كان الدين بغير فائدة ربوية، أو كان بفائدة ربوية ولكن سيترتب على إقراضك إياه مصلحة إسقاط الفوائد الربوية عنه، فيجوز بل يستحب لك في هاتين الحالتين إقراضه، وأما إن لم يكن في تعجيل تسديد القرض مصلحة إسقاط الفوائد الربوية، فلا وجه لتعجيل السداد أصلا ولا لإقراضه، لأن النفع في هذا للبنك الربوي، وللفائدة يرجى مراجعة الفتويين رقم: 112282، ورقم: 125282.

والله أعلم.