إذا أدرك المسبوق صلاة المغرب في الجماعة قبل التسليم، ثم قامت الجماعة لجمع العشاء مع المغرب بسبب المطر ولم يدركها إلا قبل التسليم أيضا، فهل يحسب له هذا الجمع؟. وجزاكم الله خيرا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمسبوق إذا دخل في صلاة المغرب وقت المطر ونوى الجمع صح جمعه، وعليه أن يتم صلاة المغرب، ويلحق بالجماعة في صلاة العشاء، وما فاته منها أتمه، لقوله صلى الله عليه وسلم:...فَمَا أَدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا، وَمَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا. رواه مالك في الموطأ وغيره.

وللمزيد عن شروط صحة جمع الصلاة للمطر انظر الفتوى رقم: 178125.

ويدرك فضل الجماعة أيضا بدخوله مع الجماعة في الصلاة قبل سلام الإمام على الصحيح، وانظر الفتويين رقم: 1221، ورقم: 25630.

والله أعلم.