أنا مصابة بسحر ربط الزواج، ويسكن في الرحم، ولنا صديقة نقية دعاؤها مستجاب، ولا تعلم ما بي، لأنني لا أود أن أخبر الجميع بمصابي فقالت لي سوف أقرأ عليك وأدعو لك، فهل يجوز أن يقرأ أحد على أحد بالغيب؟ علما بأنها تسكن في محافظة وأنا أسكن في محافظة أخرى. وفي اليوم التالي أخبرتني أنها عندما قرأت لي بنية الشفاء ضاقت نفسها، وخمنت أن يكون سحري تم في مشروب، لأنني دائما أتألم من بطني وظهري كثيرا. أرجوكم أن تدعو لي بالشفاء العاجل.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنا نسأل الله تعالى العظيم أن يشفيك ويعافيك، إنه سميع مجيب، ويشرع دعاء الأخت لك بالغيب، ونرجو حصول الإجابة في ذلك، ففي الحديث: دعوة المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكل به كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به: آمين ولك بمثل. رواه مسلم.

وأما الرقية: فلابد فيها من المباشرة، كما بينا في الفتوى رقم: 134753.

والله أعلم.