عند موعد عادتي الشهرية لم ينزل مني سوى إفرازات بنية بسيطة مرة واحدة، ثم لم أر شيئا لمدة يومين، وتتبعت الأثر لأتبين وجود دم من عدمه، فخرجت القطنة بيضاء، فما الحكم في طهارتي؟ وهل علي الانتظار؟ أم ماذا أفعل؟.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فأما الإفراز البني قبل رؤية الدم: فلا يعد حيضا عند بعض العلماء، وهو ما رجحه الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ وانظري الفتوى رقم: 288871.

وأما ما رأيته بعد ذلك من الدم: فإن بلغ مجموع مدته مضموما بعضه إلى بعض يوما وليلة، فهو حيض يجب عليك الاغتسال بعد انقطاعه، وإن لم يبلغ مجموع مدته يوما وليلة، فليس حيضا عند الجمهور، ومن ثم فلا يجب عليك الاغتسال، ولو اغتسلت بعد انقطاعه خروجا من الخلاف وعملا بقول المالكية ومن وافقهم القائلين بأن الحيض لا حد لأقله كان ذلك حسنا.

والله أعلم.