لو مدت إحدى النساء قدمها بيني وبين السترة، فهل تبطل صلاتي، مع أنها لم تقف بجسمها كله، وكأنها كانت تريح جسدها؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق ذكر قول الجمهور في الفتويين رقم: 32586، ورقم: 25509، بأن الصلاة لا يبطلها المرور أمام المصلي، سواء كان المار امرأة أو غيرها.

فإذا كان مرور المرأة أمام المصلي لا يقطع صلاته فأن يكون جزء منها كيدها أو رجلها أمام المصلي لا يقطع الصلاة من باب أولى، وفي صحيح مسلم: عن مسروق عن عائشة وذُكر عندها: ما يقطع الصلاة: الكلب، والحمار، والمرأة، فقالت عائشة: قد شبهتمونا بالحمير والكلاب، والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وإني على السرير بينه وبين القبلة مضطجعة، فتبدو لي الحاجة، فأكره أن أجلس فأوذي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنسل من عند رجليه.

والله أعلم.