السلام عليكم ورحمة الله أنا مصاب بسلس البول وأحيانا كثيرة أستيقظ قبل خروج الوقت بفترة بسيطة بحيث لا تكفي إذا تبولت أن ينقطع البول وأصلي، وهذا أيضا في حالة الغسل من الجنابة فهل أنتظر حتى ينقطع البول لأغتسل أم أغتسل بعد التبول فورا، ماذا أفعل؟ وجزاكم الله خيرا

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

 فإذا استيقظت والحال ما ذكر فإن لم تكن بك حاجة للتبول فتوضأ وصل، ولا إشكال في هذه الحالة. أما إن كانت بك حاجة للتبول فاقض حاجتك أولا، ولا تصل وأنت حاقن حتى وإن علمت أن حدثك يستمر حتى يخرج الوقت؛ كما ذكرنا ذلك في الفتوى رقم 275356، فإذا قضيت حاجتك وعلمت أن البول لا ينقطع إلا إذا خرج الوقت فحكمك حكم صاحب السلس، فتتوضأ وتصلي بوضوئك هذا ما شئت من الفروض والنوافل، وأما إذا علمت أن البول ينقطع قبل خروج الوقت فعليك أن تنتظر إلى وقت انقطاعه فتتوضأ وتصلي بطهارة صحيحة مع التحفظ بوضع خرقة أو نحوها على المحل حذرا من انتشار النجاسة، وراجع الفتوى رقم 264175 ورقم 286546 .

والله أعلم.