هل يجوز الدعاء على الوالد بهذه الأدعية عند ظلمه: اللهم اكفني شر والدي بما شئت. اللهم إني أجعلك في نحره، وأعوذ بك من شره. اللهم إذا أراد والدي بي سوءا، فرد كيده في نحره. اللهم اصرف عني أذى والدي، وظلمه. اللهم انصرني على والدي نصرا عزيزا مؤزرا. حتى يعرف عظمة هذا الدين؛ لعله يُعظم شرعه تبارك وتعالى، ويخاف من عقابه، عندما يرى النصر لمن ظلمه، فيتوب من الظلم. وإذا كان يجوز الدعاء بهذه الأدعية. فهل الأفضل تركها والاكتفاء بالدعاء له بالمغفرة والهداية، أم لا حرج في الاثنين معا؟ جزاكم الله كل خير.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فأما الدعاء بأن يكفيك الله شره ونحو ذلك، فلا حرج فيه، وأما الدعاء عليه بأن يعود وبال أذيته لكم عليه، ونحو ذلك، فلا يجوز، وقد وضحنا ذلك في الفتوى رقم: 171033 فلتنظر.

والأولى من هذا كله مناصحته، والسعي في بيان الحق له بالحكمة والموعظة الحسنة، والدعاء له بالهداية لأرشد أمره.

والله أعلم.