أحيانا أستيقظ من النوم، وأسرع لصلاة الفجر، وأجد بعد الصلاة نقطة صغيرة شفافة مثل الماء، وتكون المثانة مليئة بالبول ـ أكرمكم الله ـ وتنزل مثل الماء الشفاف، فهل أتبول حتى ينقطع البول وأصلي؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فقد يكون هذا الذي تجده أثر ماء الاستنجاء، وعلى كل، فلا تحكم بأنه قد خرج منك شيء إلا إذا تيقنت من ذلك يقينا جازما، وما لم يحصل لك اليقين بخروج شيء، فالأصل عدم خروج شيء منك، وإذا وجدت هذه القطرة وتيقنت أنها بول خرج منك، فإنك تضيفها إلى أقرب زمن يحتمل خروجها فيه، فإن احتمل خروجها بعد الصلاة، فصلاتك صحيحة، وانظر الفتوى رقم: 166109.

وإذا كنت متيقنا من أنه يخرج منك بعد التبول قطرات من البول، فقد بينا ما يلزم والحال هذه في الفتوى رقم: 159941، فانظرها.

والله أعلم.