ما حكم من قال: (إن فعلت كذا ف... كلمة سب على الله) -والعياذ بالله- وبعدها أراد أن يفعل الشيء.مع توبته من طريقة نهيه لنفسه عن الشيء، بتلك الطريقة؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فسب الله تعالى كفر -والعياذ بالله- ولتنظر الفتوى رقم: 767.

فعلى هذا الشخص الذي علق سب الله تعالى على فعل معين، أن يتوب إلى الله من هذه الجريمة النكراء التي أتى بها. والتوبة تمحو ما قبلها من الإثم، و التائب من الذنب كمن لا ذنب له. كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم.

فإن تاب توبة صادقة، قبلت توبته، سواء فعل هذا الشيء، أو لم يفعله.

والله أعلم.