هل النطق بالحركة عند الوقوف على الكلمة لحن جلي؟ كالوقوف على كلمة المستقيم من قوله تعالى: "اهدنا الصراط المستقيم" بفتح الميم.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:              

 فإنه من الواجب عند القراء الوقف بالسكون، أو ما يقوم مقامه، على الكلمة المتحركة وصلًا، سواء كانت من الفاتحة، أم غيرها من سور القرآن الكريم, كما سبق تفصيله في الفتوى رقم: 174791.

والوقف بالحركة على آخر كلمة: "المستقيم" لا يعتبر لحنًا جليًّا؛ إذ لا يترتب عليه تغيير المعنى, ومن ثم؛ فإنه لا يبطل الصلاة، لكن يتعين اجتنابه, وراجع الفتوى رقم: 186469 وهي بعنوان:"حدُّ اللحن في الفاتحة الذي يبطل الصلاة".

والله أعلم.