أسافر عادة بين محافظات مصر بسيارتي، ومن أجده على الطريق من الرجال آخذه في طريقي، ليركب معي سيارتي، وأوصله معي. هنا: بعض النساء يشرن علي لآخذهن في طريقي، منهن من هي في نفس عمر أمي، كبيرات في السن، ومنهن من هي في عمر زوجتي، بحكم عدم وجود سيارات في الطريق، أو بسبب حر الظهيرة أو أمور طارئة. ولا أدري هل يجوز لي أخذهن معي أم لا؟ وجزاكم الله خيرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان معك غيرك في السيارة، فلا مانع من ركوب النساء في السيارة -ولا سيما العجائز- إذا انتفت الفتنة، ولم تكن هناك مماسة بين الرجال والنساء، وراجع الفتوى رقم: 10690
أمّا إذا كنت وحدك، فلا يجوز أن تركب معك امرأة أجنبية ليس معكما من تنتفي به الخلوة، إلا عند الضرورة، أو الحاجة الشديدة، وراجع الفتوى رقم: 316534.
 والله أعلم.