عندي طريقة ستكسب مكسبا غير كثير، لكن أريد أن أتأكد هل يجوز أن أفعل هذه الطريقة أو لا؟ الطريقة ببساطة أن هناك موقعا اسمه: bestchang مختص في تحويل العملات مثلا من البيبال لبرفيكت ماني. هذا الموقع لديه خاصية دعوة صديق. ما سأفعله هو أني سأدخل على رابط دعوة صديقي، وأدخل الموقع وأسجل فيه بأجهزة مختلفة، فأحصل على الفلوس، وفي نفس الوقت الموقع سيستفيد، ولن يخسر شيئا، بالعكس هو سيكسب لأن ترتيبه سيرتفع عالميا. فأريد أن أعرف هل أستخدم هذه الطريقة، أو فيها حرمة؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فبغض النظر عن نشاط الموقع وعمله، لا يجوز لك ما ذكرت من التسجيل من أجهزة مختلفة، لتوهم الموقع أن التسجيل من طرف أشخاص متعددين، والواقع ليس كذلك. وحتى لو كان الموقع راضيا بذلك؛ لكونه يستفيد منه شهرة، أو يظهر كثرة متابعيه ونحو ذلك، فهذا لا يجوز؛ لكونه من التعاون على الباطل، وقد قال تعالى:  وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ {المائدة:2}،  وفي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: المتشبع بما لم يعط، كلابس ثوبي زور.

قال العلماء: معناه المتكثر بما ليس عنده، بأن يظهر للناس أن عنده ما ليس عنده يتكثر بذلك، ويتزين بالباطل.
وقال صلى الله عليه وسلم أيضا: من غشنا فليس منا. أخرجه مسلم عن أبي هريرة، وأخرج عنه أيضاً: من غش فليس مني. وأخرج الطبراني أيضاً: من غشنا فليس منا، والمكر والخداع في النار.

وهذا يعم كل غش وكل خديعة، وكل مكر في أي مجال كان، وفي حق أي شخص، كما يتبين من ألفاظ الحديث.

والله أعلم.