أنا مؤلفة قصص خيالية، وبدأت بكتابة قصة جديدة بعيدة عن الواقع، وهي تتحدث عن شاب يبلغ 17عامًا أُغمي عليه ثم أفاق بعد 23 عامًا، لكن عمره لم يزد، بل بقي كما هو، وبدأ يزيد بشكل طبيعي، ولم يتغير شيء في مظهره، فهل القصة جائزة أم لا؟ وجزاكم الله خيرًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالذي يظهر لنا هو ترجيح جواز مثل هذه القصص الخيالية، إذا خلت من المحاذير الشرعية، كالدعوة إلى الشر والفساد، وتزيين المنكر، والترويج للباطل، وراجع في ذلك الفتويين رقم: 108286، ورقم: 177705، وما أحيل عليه فيهما.

والله أعلم.