شخص اسمه محسن قالت له زوجة محسن مع السلامة، فقال لها شكرا، فهل كلمة شكرا التي قالها محسن لزوجته كناية في الطلاق؟ وهل يقع بكلمة شكرا التي قالها طلاق لو نواه؟. وجزاك الله خيرا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقول الزوج: شكراً ـ لا يحتمل معنى الطلاق، فلا يترتب عليه طلاق، سواء نوى به الطلاق أو لم ينوه، قال ابن قدامة رحمه الله: فأما ما لا يشبه الطلاق ولا يدل على الفراق كقوله اقعدي وقومي وكلي واشربي واقربي واطعميني وبارك الله عليك وغفر الله لك وما أحسنك وأشباه ذلك، فليس بكناية، ولا تطلق به وإن نوى، لأن اللفظ لا يحتمل الطلاق. اهـ

والله أعلم.