الرجاء حساب الميراث بناء على المعلومات التالية : - للميت ورثة من الرجال : (أب) (جد (أب الأب)) (أخ شقيق) العدد 1 (عم ( أخ للأب من الأب )) العدد 2 (زوج) -للميت ورثة من النساء : (أم ) (جدة ( أم الأم )) (جدة ( أم الأب )) (أخت شقيقة) العدد 4

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن الأشخاص المذكورين في لا يرث منهم إلا الزوج, والأب, والأم, فأما الزوج فله النصف ـ فرضًاـ لعدم وجود الفرع الوارث، قال الله تعالى: وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ {النساء:12}.

وللأم السدس لوجود أكثر من أخ، يقول الله تعالى عن ميراث الأم : فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ {النساء:11}، والأب له باقي التركة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: ألحقوا الفرائض بأهلها، فما بقي فلأولى رجل ذكر. متفق عليه.

وتقسم هذه التركة على ستة أسهم: للزوج النصف -ثلاثة أسهم-, وللأم السدس -سهم واحد-, والباقي يأخذه الأب.

ثم إننا ننبه السائلة إلى أن أمر التركات أمر خطير جدًّا، وشائك للغاية، ومن ثم؛ فلا ينبغي إذن قسم التركة دون مراجعة للمحاكم الشرعية -إذا كانت موجودة-، تحقيقًا لمصالح الأحياء والأموات.

والله أعلم.