أحيانا أستعجل في صلاة الوتر قبل أن يؤذن للفجر، وأحيانا أعتقد أنه بقي على الأذان 5 دقائق، وفي الأصل المتبقي على الأذان 10، وأنا أريد أن أستغل هذه الدقائق في الدعاء والتأني.. فما حكم النظر إلى ساعة يدي وأنا أصلي نظرة سريعة لا تتعدى خمس ثوان؟. وشكرا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالنظرة السريعة إلى ساعة اليد عند الحاجة أثناء الصلاة لا تؤثر على صحها، لأنه من العمل الخفيف، وقد بين العلماء أن العمل الخفيف في الصلاة لا يبطلها، وانظري الفتوى رقم: 156739، وما أحيل عليه فيها للمزيد من الفائدة.

والله أعلم.