أنا حامل في الأسبوع السابع، ونزل مني دم مرتين فقط قبل أسبوع، والآن لونه بني، وقد أعطتني الدكتورة مثبتات دوفاستون وإبرا مثبتة. علما بأنني كنت مصابة بالتكيس في المبايض، وعندي ارتفاع في هرمون الحليب، وكنت آخذ فورميت وعلاج هرمون الحليب، ولكنني توقفت منذ أن علمت بالحمل، وقد أخذت العلاج لمدة شهر واحد، وتم -بحمد الله- الحمل، وتوقفت عن العلاج، فما هو سبب نزول الدم؟ وهل كل ما ينزل مني دم يجب أن أغتسل للصلاة؟.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالصحيح من قولي العلماء أن الحامل لا تحيض، وأن ما تراه الحامل من دم ونحوه هو استحاضة، وتنظر الفتوى رقم: 215020.

وعلى هذا، فما رأيته لا يعد حيضا ولا يوجب غسلا، وإنما يوجب الوضوء فحسب، وإن استمر جميع وقت الصلاة فحكمك حكم المستحاضة المبين في الفتوى رقم: 156433.

وأما السبب في رؤيتك لما ذكر: فليس الخوض فيه من اختصاصنا، وإنما يسأل عنه أهل الاختصاص من الأطباء.

والله أعلم.