تخرجت من الجامعة منذ سنتين، لكن في سنة التخرج دفعت والدتي رشوة لمادتين؛ لكي تضمن لي النجاح، علما أني درست بجد في هاتين المادتين. فهل شهادتي تعتبر محرمة؟ وهل المال المكتسب من العمل بها محرم؟ وهل يجوز لي العمل بشهادتي لكن في مجال آخر؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فتحريم الرشوة لا يترتب عليه تحريم شهادتك الجامعية، ولا تحريم المال المكتسب من العمل بهذه الشهادة في مجال الدراسة أو غيره. وراجعي الفتوى رقم: 293554.

والله أعلم.