عرفت أن المني أصفر رقيق، وليس غليظا، أو سميكا، بل يشبه البول، يعني مثل الماء؛ لأني أتذكر أني مرة وجدت بقعة صفراء على الملابس وشممتها، أتوقع لم أجد رائحة، وأصلا أنا لا أعرف رائحة العجين، أو طلح النخل. ما هو نوع المني: ماء، أو إفراز؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                          

 فمني المرأة له علامات تميزه عن غيره.

جاء في شرح صحيح مسلم للإمام النووي: وأما مني المرأة فهو أصفر رقيق، وقد يبيض لفضل قوتها، وله خاصيتان يعرف بهما، إحداهما: أن رائحته كرائحة مني الرجل، والثانية: التلذذ بخروجه، وفتور شهوتها عقب خروجه. انتهى.
  وراجعي الفتوى رقم: 276925.
 وبخصوص البقعة الصفراء، فإن كنتِ لم تستطيعي تمييز كونها منيا أو مذيا، فإنك مخيرة بين جعلها منيا، فتغتسلين غسل الجنابة, وبين جعلها مذيا، فلا يجب عليك الغسل, وهذا التخيير للشافعية, وهو المفتى به عندنا, كما سبق في الفتوى رقم: 181641.

والله أعلم.