أنا مبرمج، أقوم بصناعة الأكواد، ولدي لعبة، نسخة شبيهة بالنسخة الأصلية من لعبة كونكر أونلاين الصينية. أقوم ببرمجة لعبتي حتى تصبح مثل هذه اللعبة، وهناك أشخاص يلعبون لعبتي، ويريدون شراء عملات في اللعبة، ومعدات، حتى يصبحوا أقوياء أكثر، وهذا اختياري، ويمكنهم صناعة هذه الأشياء بدون شراء، لكن الأسهل شراؤها. فهل هذا حرام؟ نظرا لأني أحب البرمجة في هذه اللعبة، فهي من هواياتي. وإذا كانت حراما؛ لأنها مضيعة للوقت، يمكن أن أقوم بوضع إرشادات لعدم إضاعة الوقت، والانتباه للصلاة؟ واللعبة منتشرة بشكل كبير في العالم العربي، وهناك مبرمجون آخرون يصنعون مثل هذه الألعاب، وهناك شركة أدفع لها مقابل المال حتى تستمر لعبتي في العمل بشكل طبيعي، وهي شركة بيع VPS (هو جهاز تعطيه الشركة للعميل لصنع لعبة، والجهاز لا يغلق أبدا، لذلك اللعبة تعمل دون تعطيل إلا من صاحب القرار، أو المبرمج) أريد توضيح الحكم بالتفصيل، وهذا فيديو خاص بلعب اللعبة؛ ليسهل معرفة طبيعة اللعبة، هناك حروب في اللعبة للتسلية، وضرب بالأسلحة وما أشبه ذلك.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد ذكرنا حكم لعبة كونكر وما يشبهها، في الفتوى رقم: 258007، فإذا كانت هذه اللعبة المسؤول عنها تشبه لعبة كونكر من حيث اشتمالها على نفس المحاذير الشرعية أو بعضها، فالواجب تجنبها وعدم خدمتها، أو التسويق لها، ما لم يتم إزالة كل المحاذير منها.

ونعتذر للسائل عن عدم دخولنا على الرابط الخاص باللعبة.

وللفائدة يرجى مراجعة هاتين الفتويين: 99621، 117252.

 والله أعلم.