السؤال:

أنا حججت وفي طواف الوداع شككت أنه انتقض وضوئي وأتممت الطواف دون أن أتوضأ؛ نظرًا للزحام.

فهل علي شيء؟

الإجابة:

هذا يطوف للوداع على طهارة وفي أثناء الطواف شك في انتقاض الوضوء، والأصل الطهارة، واليقين لا يرتفع بالشك، فالشك لا يزيل اليقين، فهو على طهارته ما لم يتيقن انتقاضها.

فلا شيء عليه ما دام تم الطواف من غير تيقن للحدث، والأصل فيه أنه طاهر لا شيء عليه وطوافه صحيح.