زوجت أمي، ولم يكن الزوج مناسبا لها، وبسبب ظروف الحرب بسوريا لم نستطع توثيق الزواج بالمحكمة، وكان عن طريق مأذون وشهود فكيف يتم الطلاق؟. وشكرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يتوقف وقوع الطلاق على توثيقه أو تسجيله في المحاكم، ولكن يقع الطلاق بمجرد تلفظ الزوج بالطلاق، وتترتب عليه آثاره شرعاً.

والله أعلم.