ما الحكم إذا أخطأت في كلمة في إحدى آيات الفاتحة، ثم أكملت الآية إلى آخرها عمداً، ثم قمت بإعادة الآية؟ وهل تبطل الصلاة إذا أكملت القراءة بعد الخطأ في قراءة إحدى الكلمات؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد تبين لنا من خلال أسئلة سابقة، أن لديك وساوس كثيرة، نسأل الله تعالى أن يشفيك منها, وننصحك بالإعراض عنها وعدم الالتفات إليها, فإن ذلك من أنفع علاج لها، وراجع للفائدة الفتوى رقم: 3086.

ثم إنه كان يكفيك أن تعيد الكلمة التي أخطأت فيها من الفاتحة, جاء في إعانة الطالبين للدمياطي الشافعي متحدثا عن شروط صحة الفاتحة في الصلاة: السابع: رعاية حروفها، فلو أسقط منها حرفا، ولو همزة قطع، وجبت إعادة الكلمة التي هو منها وما بعدها قبل طول الفصل وركوع، وإلا بطلت صلاته. انتهى.

أما قراءتك للآية كلها عمدا بعد الخطأ, ثم إعادتها، فهذا لا يبطل صلاتك, فلو أنك تعمدت تكرار الفاتحة كلها, فإن صلاتك صحيحة, كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 221389.

والله أعلم.