هل أنا متشدد؟ فأكثر من شخص يقول ذلك، وسأذكر لكم بعض الأمور: عندما أكون على سفرة الطعام ، ويكون التلفزيون على قناة فيها منكرات مثل الموسيقى والنساء، فإنني أقوم عن السفرة وأذهب إلى غرفة أخرى، وهذا لا أشك في أنه فعل صحيح، وأحيانا يكون التلفزيون على مباراة، وكثير من المباريات فيها كشف للعورات وبعض المباريات يكون فيها دفوف من الجمهور، فأقوم من مكاني، فهل هذا صحيح؟ وإذا كنت في مجلس وكانت إحدى محارمي، كوالدتي أو أختي تلبس البنطلون فإنني لا أجلس في هذا المجلس، إلا إذا قامت بتغطية نفسها بشيء يسترها، فهل هذا صحيح، وإذا طلبت مني والدتي أن أشتري لأخي بدلة رياضة لفريق كافر، فإنني أتجنب ذلك، فهل هذا صحيح......؟.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فعلى سبيل الإجمال نقول: لا يصح وصف الملتزم بالأحكام الشرعية، بالتشدد أو نحو ذلك من الألفاظ، وإنما التشدد هو التنطع والتعمق والغلو في الدين بتحريم الحلال، أو القطع والإنكار في مسائل الخلاف السائغ، ونحو ذلك، وشتان ما بين ذلك وبين من يتحرى حدود الحلال من الحرام، ويلتزم بذلك في نفسه، ويناصح به من حوله، فمثل هذا يُحمد له فعله، وينبغي أن يعان، وراجع للفائدة الفتوى رقم: 134744.

وبتنزيل ذلك على ما ذكره السائل نجد أنه لا يصح وصفه بالتشدد، لأن ما ذكره من حيث الجملة لا يخرج عن حدود الالتزام بالأحكام الشرعية التي يدين الله تعالى بها، وهذا إن كان في خاصة نفسه ـ كحال السائل ـ فهو مقبول مطلقا، طالما كان اختياره لنفسه موافقا لقول معتبر من أقوال أهل العلم، وراجع في حكم المسائل التي ذكرتها الفتاوى التالية أرقامها: 453، 119927، 203572، 268936.

والله أعلم.