كلمنا شخصا عبر الهاتف لفك السحر، وبعد يومين قال إنه سحب السحر وبعث لنا ورقة قال لنا ضعوها في الماء لكي تستحم المسحورة بها في مكان غير الحمام، والورقة كتب فيها بالخط الأحمر واشترط أن لا نرى ما بداخلها، وأعطانا بخورا، فهل هذا حرام؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فمن الواضح أن هذا الشخص من الدجالين المشعوذين، فإن من علاماتهم الرقية بالبخور، كما بيناه في الفتوى رقم: 146715.

كما أن اشتراطه ألا تروا ما في الورقة قرينة قوية على كونه كتب فيها الطلاسم ونحوها مما يستعمله المشعوذون، وإنما الجائز عند كثير من العلماء هو كتابة بعض الآيات والدعوات وشرب مائها أو الاغتسال به، ولتنظر الفتوى رقم: 176865.

وأما ما لا يعلم كونه مما يجوز الاسترقاء به، فغير جائز استعماله، ومن ثم فإننا نرى وجوب الابتعاد عن هذا الشخص الذي يغلب على الظن كونه دجالا، وأن تستعينوا بالله تعالى في دفع البلاء، وترقوا مريضكم بالقرآن وبالدعوات المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم ونحوها، وراجع الفتوى رقم: 80694.

والله أعلم.