السؤال:

جاء رمضان وأنا أشتغل في مزرعة، وكانت تلك الأيام أيام حارة، وزيادة على ذلك فيها رطوبة شديدة، والعمل شاق، والدوام من الساعة السادسة صباحًا إلى الساعة السادسة مساءً، وأنا لم أصم ذلك الرمضان، فماذا أفعل؟

الإجابة:

إذا كان مقيمًا غير مسافر فإنه لا يجوز له ترك الصيام، لكن إذا صام وباشر عمله الشاق ثم اضطر إلى الفطر وخشي على نفسه الهلاك إن لم يفطر فإنه حينئذٍ يجوز له أن يفطر، لكن أن يفطر ابتداءً ويترك الصوم هذا لا يجوز بحال مادام صحيحًا مقيمًا.