اشترت شركتي أسهما من شركة مقيمة، وكانت هذه الأسهم بغرض المتاجرة، ولكنها بقيت لمدة تزيد عن العام، وعند حلول الحول تدخل قيمة هذه الأسهم ضمن رأس مال الشركة المستثمر فيها، فهل يحق لنا حسم قيمة هذه الأسهم عند احتساب الزكاة لشركتي وذلك لعدم خضوع المال مرتين؟ وهل خضوع المال مرتين يعطل النية أم أنه ينظر لمعيار واحد فقط، وهو معيار النية فقط دون غيره...؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كانت الشركة التي اشتريتم منها الأسهم تخرج زكاة هذه الأسهم عنكم بإذن منكم، فهذا يكفي ومن حقكم حينئذ حسم قيمة هذه الأسهم عند حساب زكاة شركتكم، وراجع الفتوى رقم: 123908.

والله أعلم.