يوجد خلاف بيني وبين زوجتي، وعندي كلمة مرور الحساب الشخصي على الفيس بوك الخاص بها، وقد وجدتها تتكلم عني لأكثر من صديقة لها بكلام يضايقني، وتشتكي لها، وأصحابها يدلونها على كلام وحركات وأفعال خاطئة، وتشتكي لأخيها مني عبر رسائل الفيس، وردّ عليها بأنه سوف يقوم بتوبيخي، فماذا أفعل معهما؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلم يكن لك الدخول على حساب زوجتك على الفيسبوك، والاطلاع على مراسلاتها دون علمها، فالظاهر لنا أن هذا من التجسس المحرم، وقد سبق أن بينا عدم جواز تجسس الزوج على زوجته إلا لمنع منكر عند ظهور ريبة، وراجع الفتوى رقم: 196545.

فتب إلى الله، ولا تعد إلى التجسس على زوجتك، ولا تخبرها بذلك حتى تبقى الثقة بينكما، وننصحك بحل الخلافات بالحكمة، والوسائل التي أقرها الشرع، وراجع الفتوى رقم: 295870.

والله أعلم.