السؤال:

عبثت في أنفي ونزل منه دم وأنا صائم في رمضان، فهل علي شيء؟

الإجابة:

من عبث في أنفه ونزل منه دم من غير اختياره فإن هذا لا يؤثر على الصوم، لكن عليه أن يحفظ أنفه من أن ينزل من طريقه شيء إلى الجوف؛ لأن الأنف منفذ كما جاء في الحديث: «وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائمًا» [أبو داود: 142]، ولا شك أن ما ينفذ من طريق الأنف فإنه يصل إلى الجوف، وإذا تعمد ذلك أفطر به، لكن إذا وصل بغير اختياره من غير تعمد فإنه لا يضر، وكذلك لا يؤثر نزول هذا الدم في وضوئه؛ لأن من الصحابة –رضي الله عنهم- مَن عصر البثرة، ومنهم من حرّك أنفه فخرج منه الدم اليسير، فمثله لا يؤثر في الوضوء إن شاء الله تعالى.