ما حكم قول الشخص:أنا كافر، أو أنا نصراني ـ لينهي جدلا مع شخص آخر، مع أنه يعلم بأنها كلمة خطيرة، لكنه لا يدري بأنها تخرجه من الإسلام؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد نص أهل العلم على أن نسبة الإنسان نفسه للكفر ردة صريحة ـ والعياذ بالله ـ وإن كان لا يعتقد ما يقول، أو كان هازلا أو لاعبا، وهذه النسبة كقول هذا الشخص المذكور في ، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 136523.

ولمزيد الفائدة يمكن الاطلاع على الفتويين رقم: 129105، ورقم: 327982.

فعلى هذا الشخص أن يتوب إلى الله تعالى توبة نصوحا، وأن يكثر من الاستغفار، لعل الله تعالى أن يغفر له ويتوب عليه ويختم له بالحسنى.

والله أعلم.