ما قولكم في رواية: عمر يظهر في القدس ـ للدكتور نجيب الكيلاني؟ وما حكم قراءتها والاطلاع عليها؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإننا لم نطلع على الرواية المذكورة، لكن مؤلفها أديب مصري معاصر ذو طابع إسلامي توفي منذ نحو عشرين سنة تقريبا، وقد ذكروا أنه بنى روايته على تخيل أن عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ قد بعث من جديد وأنه راعه انتصار اليهود على المسلمين، وأنه رأى أن تخلف المسلمين يرجع إلى قلة الإيمان وأن اليهود قد احتلوا المسلمين فكريا قبل أن يحتلوهم عسكريا، والكاتب يحاول من خلال روايته أن يبعث الأمل في نفوس المسلمين مؤكدا على قدرتهم على تحقيق الانتصار من خلال تمسكهم بالإيمان.

والله أعلم.