أنا موظف في شركة نفطية، والشركة تعطي لكل موظفيها ملابس للعمل مرتين في السنة، فهل يجوز لي أن أبيع الزائد عن حاجتي من الملابس؟ وجزاكم الله خير الجزاء .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإذا كانت الشركة لا تشترط حاجة العامل إلى اللباس ولم يخدعها ولم يتحايل عليها في ذلك، وإنما أعطته اللباس، ولم تشترط عليه لبسه، أو كان مستحقا بحكم العقد ويصرف للعامل على وجه التمليك، فلا حرج عليه بعد تملكه له في بيعه، أو هبته، أو الانتفاع به فيما يشاء . وانظر الفتاوى رقم 31221/79337/172803

والله أعلم.