تنصيب المسبوق نفسه إماما بعد انتهاء الجماعة الأولى مع إمامه لمجموعة من المسبوقين ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلم يتضح لنا المقصود من قولك: تنصيب المسبوق نفسه..
وعلى كل حال فإن المسبوق يصح أن يكون إماما إذا قام لقضاء ما فاته من الصلاة بعد انتهاء صلاة إمامه؛ فيجوز لغيره أن يقتدي به، ويجعله إماماً عند طائفة من أهل العلم، - وهو الراجح والمفتى به عندنا- لأنه لم يعد مأموماً في الحال.
وهذا إذا كان قد أدرك مع الإمام ركعة فأكثر، وأما إن لم يدرك معه ركعة، فإنه يجوز أن يكون إماماً من غير خلاف نعلمه. وانظر الفتويين: 45151، 119955.
والله أعلم.