ما حكم الشرع في أن زوجتي مشغولة دائما بالأولاد ومذاكرتهم، وتهملني في حقوقي، وللعلم هي تعمل كذلك، وأقدر تعبها، لكن أين حقوقي؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فمثل هذا  أقرب إلى بث الشكوى، والاستشارة، منه إلى طلب فتوى، وحكم فقهي.

فالسؤال بمثل هذا القدر من الإجمال، لا يمكن الإجابة عليه إجابة دقيقة، وإنما نجيب جوابا مجملا، كما أن مجمل، فنقول: إن الشرع قد جعل حقوقا لكل من الزوجين على صاحبه، وتقصير أي من الزوجين في حقوق صاحبه، إثم وظلم، وراجع في بيان تلك الحقوق في الفتوى رقم: 27662. مع العلم بأن الأبناء لهم حقوق وواجبات على كل من الوالدين، لا يجوز التقصير فيها.

ونوصيك بالتواصل مع قسم الاستشارات بموقعنا.

ودونك هذه الاستشارة المتعلقة بقضيتك:

http://consult.islamweb.net/consult/index.php?page=Details&id=277378

والله أعلم.