شخص وصف وحدات الطول والأوزان المعاصرة أي النظام المتري بأنها أدق وأضبط من التي كانت موجودة في عهد الأجداد، ومنه ما كان موجودا في عهد الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم - من شبر وذراع وغيرها، هل يعد هذا انتقاصا منه - صلى الله عليه وسلم - أو بشيء من سنته ؟ وما حكم من قال ذلك ؟ ولا يقصد استهزاءا ولا انتقاصا .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فمن الجلي أن سؤالك نابع من الوسوسة في شأن الكفر - كحال أسئلتك السابقة -، وإذا أردت أن يطمئن قلبك وتسكن نفسك فعليك بالإعراض عن هذه الوساوس جملة، وعدم الالتفات إليها، والكف عن عنها، مع الضراعة إلى الله بأن يعافيك منها.

ومجرد وصف الوحدات المعاصرة بأنها أدق من الوحدات القديمة التي كانت موجودة زمن النبوة ليس كفرا أبدا، ولا انتقاصاً للنبي -صلى الله عليه وسلم-، ولا لسنته.

وراجع للفائدة الفتوى رقم: 12800 ، والفتوى رقم: 137818.
 والله أعلم.