عملت عملية لابني، ولكن حدث خطأ بالعملية توجب إجراء عملية أخرى بعد أربعة أيام، وكنت منهاراً فلا أعلم إن تلفظت بلفظ نذر أم لا ؟ ولكني أشك أني تلفظت، وقلت نذر علي لله إن خرج ابني بالسلامة من المستشفى سأذبح خروفين، وكانت نيتي أن يخرج، وقد شفي، ولكنه خرج من المستشفى بعد تركيب أنبوب في معدته للتغذية لعدم قدرته على البلع بسبب العملية، وتابعنا شهرين مع الأطباء حتى أقروا بوجوب إجراء عملية أخرى لإصلاح الخطأ، والحمد لله هو الآن بخير. هل علي نذر ؟ علماً بأني بعد العملية الأولى كان معي مال لأذبح به، ولكن بعد إجراء العملية الثالثة لا أملك مالا كافيا .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فما دمت شاكاً في صدور لفظ النذر منك فلا شيء عليك لأن الأصل عدم النذر، وانظر الفتوى رقم 102321.

والله أعلم.