ما حكم الطلب من المطاعم بالجوال، وطلب التوصيل؟ وهل هذا من بيع الكالئ بالكالئ لأن الثمن لم يسلم والمثمن (الطلب) لم يسلم؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فطلب الطعام من المطاعم عن طريق الهاتف لا حرج فيه، ولا يدخل في بيع الكالئ بالكالئ، فالتسليم ليس شرطاً في كل بيع، ولكن يشترط التقابض في بيع الربويات فقط، وأمّا النهي عن بيع الكالئ بالكالئ فهو نهي عن بيع دين بدين؛ لما فيه من الغرر، وقد بينا ذلك في الفتوى رقم: 296155 والفتوى رقم: 324817

والله أعلم.