هل يعتبر كفرا مشاهدة فيلم إباحي على هاتف معرض في أي لحظة أن يتصل به أحد، وقد يكون اسمه (عبد الله) وتعرض هذه الكتابة على الشاشة مع وجود الفيلم على الشاشة؟ وهل يجوز إن سألني صديقي على الإنترنت كيف حالك أن أرسل له (الحمد لله)، ويغلب على ظني أنه يضع صور نساء متبرجات في الشاشة؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:           

 فلا شك أن مشاهدة الأفلام الإباحية معصية شنيعة, ويجب على المسلم الابتعاد عنها, وعما يحرم النظر إليه؛ امتثالا لقوله تعالى: قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ [النور:30]. وراجع المزيد في الفتوى رقم : 27224

وعلى افتراض أن شخصا قد شاهد أفلاما إباحية على شاشة هاتف، وظهرعلى الشاشة اسم عبد الله, فإن هذا الشخص لا يعتبر كافرا, لكنه أَثِم لأجل مشاهدة ما يحرم نظره. وعن موجبات الكفر, وأسباب الردة راجع الفتوى رقم : 146893.

وبخصوص الثاني، فالرجاء إرساله مستقلا؛ لأن الموقع لا يستقبل أكثرمن سؤال واحد دفعة واحدة.

والله أعلم.