أعمل محاسبا في شركة تتعامل مع البنوك الربوية، وتجنبا للتعامل بالمعاملات الربوية؛ ككتابة الشيكات أو عمل تحويلات بنكية أصبحت أعمل في قسم مراجعة المصروفات؛ مثل مراجعة فواتير المشتريات، وتسجيلها على الكمبيوتر في حين يقوم شخص آخر بطباعة تقرير من الكمبيوتر لمعرفة الفواتير المستحقة على شركتنا، ودفع هذه المبالغ من خلال تلك البنوك. فهل عملي هذا فيه شيء؟ وما حكم الراتب المكتسب من هذا العمل؟ علما بأنه من الصعب العثور على شركات تتعامل مع البنوك الإسلامية.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا كان عملك في الشركة مقتصرا على المعاملات المباحة؛ كنحو ما ذكرت، فلا مانع منه، وراتبك والحال هذه حلال؛ لأنه مقابل عمل مباح. وللمزيد انظر الفتوى رقم : 136736.

والله أعلم.