ما حكم صلاة المرأة أو الفتاة على سجادة، يصلي عليها رجل أجنبي في العادة، أو أحيانا، ولا أقصد بذلك أنهما يصليان في نفس الوقت، لا بل فقط أقصد السجادة بحد ذاتها، إذا كان يصلي عليها رجل أجنبي، ولاحقا صلت عليها المرأة أو الفتاة. فما حكم ذلك؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإذا كانت السجادة المذكورة طاهرة, فتجزئ الصلاة عليها, وصلاةُ رجل أجنبي على هذه السجادة لا يمنع المرأة من الصلاة عليها. وقد ذكرنا حكم الصلاة على السجادة عموما, وذلك في الفتوى رقم : 8236.

والله أعلم.