ما الابتلاء؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالابتلاء معناه: الامتحان والاختبار، قال ابن منظور في اللسان: وابْتَلاه اللَّهُ: امْتَحَنَه.

والابتلاء يكون بالخير وبالشر، كما قال الله تعالى: وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ {الأنبياء:35}، وقال سبحانه وتعالى: الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً {الملك:2}.

وهذه الدنيا دار ابتلاء وامتحان، والابتلاءات فيها لحكمة يريدها الله تبارك وتعالى؛ فإما أن تكون لتكفير الخطايا ومحو السيئات، وإما أن تكون لرفع الدرجات وزيادة الحسنات، وإما أن تكون لتمحيص المؤمنين وتمييزهم عن المنافقين، وإما أن تكون عقوبة على بعض الذنوب، كما سبق ذلك في الفتوى رقم: 13270.

وللمزيد من الفائدة انظر الفتوى رقم: 290818

والله أعلم.