سؤالي: ما حكم استعمال إنترنت الجامعة في تحميل بعض الأغراض الشخصية التي يستفيد منها الطالب في حياته العملية والعلمية؟ علما بأن الجامعة مخصصة لكل طالب إيميل مستخدم ورقم سري، ولا يوجد تنويه على عدم الاستخدام في الأغراض الشخصية.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فحكم ذلك متوقف على إذن الجامعة في استعمال الطلاب لحساباتهم الجامعية في أغراضهم الشخصية، فإن حصل هذا الإذن نصا أو عرفا، فلا حرج. وإن جهل ذلك فبإمكان الطالب سؤال إدارة الجامعة عنه. وراجع للفائدة الفتاوى التالي أرقامها: 228310، 78666، 229756.

والله أعلم.