هناك قصة خيالية تتحدث عن أن شخصا يمكنه رؤية المستقبل قبل حدوثه. ولتوضح الصورة: فقد حصل أن شاهد هذا الشخص طفلا غارقا في الدماء مع والدته، وعلم بعدها أنه سيصيبه مكروه ما، فخرج ليبحث عن تلك المرأة، وحين شاهدها كان طفلها قد ابتعد عنها، وأوشكت شاحنة أن تصدمه، فجرى مسرعا وأنقذه، ونجا الطفل. وسؤالي هو: هل تحرم قراءة مثل هذه الأمور، حتى وإن كنت أعلم بأنه لا يعلم الغيب إلا الله جلّ جلاله؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فضابط القصص التي تجوز قراءتها، مبين في الفتوى رقم: 323224، وأمثال القصص المسؤول عنها، إذا لم تتضمن فائدة خلقية، أو حثا على فضيلة، ونهيا عن رذيلة، فأقل ما في قراءتها أنه إضاعة للوقت، ولا يظهر أن في قراءتها ادعاء علم غيب ونحو ذلك، إذ من الممكن أن يقع مثل هذا لبعض الناس، بيد أن قراءة مثل هذه القصص إن لم تشتمل على نفع، فإنه مما لا ينبغي؛ كما ذكرنا.

والله أعلم.