لو سمحت كان عندي استفسار من حضرتك: تقدم لي عريس، ويعمل بالخارج؛ لطبيعه شغله لن أراه كثيرا، فلا يوجد إلا التعارف عبر الهاتف، والتحدث معه. فهل يجوز أن نتحدث بعلم أهلي وعدم فتح السماعة أمام أهلي لحفظ خصوصية الحديث؟ شكرا

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان هذا الخاطب قد عقد عليك عقداً شرعياً، فمكالمتك له بالهاتف وغيره جائزة بلا حرج، أمّا إذا كان لم يعقد عليك بعد، فمكالمتك له جائزة عند الحاجة فقط؛ سواء كان الكلام بعلم الأهل ورضاهم أو عدمه، لأنّ الخاطب أجنبي عن المخطوبة، وانظري حدود تعامل الخاطب مع مخطوبته في الفتوى رقم : 57291. والفتوى رقم : 66843

والله أعلم.