أعاني من نزول الإفرازات، وخصوصا وقت الصلاة، وإذا انقطعت الإفرازات، تبدأ غازات المعدة بالخروج، مما يجبرني على إعادة الوضوء أكثر من مرة في الوقت، ومما يجبرني على تأدية الصلاة بسرعة، وبدون خشوع، وأحيانا تفوتني الصلاة وأنا واقفة أمام المغسلة أنتظر. وأنا طالبة، وهذا الأمر يبعدني عن الدراسة لكثير من الوقت. وهل القليل من الإفرازات ينقض الوضوء؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالإفرازات الخارجة من فرج المرأة طاهرة، ولكنها ناقضة للوضوء في قول عامة أهل العلم، ولتنظر الفتوى رقم: 110928. وعليه، فإن كنت تعلمين وقتا معينا ينقطع فيه خروج هذه الإفرازات، فعليك أن تتوضئي، وتصلي فيه.

  وأما إن كان خروجها مستمرا، أو كان وقت انقطاعها غير منضبط، بأن كانت تنقطع تارة، ولا تنقطع أخرى، ويتقدم وقت انقطاعها تارة، ويتأخر أخرى، فحكمك حكم صاحب السلس، تتوضئين للصلاة بعد دخول وقتها، وتصلين بهذا الوضوء ما شئت من الفروض والنوافل حتى يخرج ذلك الوقت، ولا يضرك ما خرج منك، وهكذا يقال في شأن ما يخرج منك من غازات سواء بسواء، وانظري الفتوى رقم: 136434.

والله أعلم.